توظيف الألعاب في حصة اللغة العربية

  توظيف الألعاب في حصة اللغة العربية

 تعتبر الألعاب جزءا رئيسيا من حياة الطلبة، وبغض النظر عن صفهم الدراسي. ويمارس الطلبة الألعاب طوال اليوم على أجهزة الحاسب، والانترنت، والهواتف الجوالة. ومن أحد الأماكن القليلة التي لا يمارسون فيها اللعب هي الغرفة الصفية. ورغم أن بعض المعلمين يستخدمون الألعاب كجزء من وسائلهم التدريسية، إلا أن معظم المعلمين لا يقومون بذلك، وأن أولئك المعلمين الذين يستخدمونها، ربما لا يحققون أقصى فوائدها.

ومن هذا المنطلق عملت معلمة اللغة العربية ريما طه في مدرسة البطريركية اللاتينية في بير زيت على توظيف اللعب في إحدى حصص اللغة العربية لتعزيز العملية التعليمية التعلمية للصف الخامس الأساسي مما لاقت إعجاياً كبيرا من طلاب الصف من خلال تفالعهم مع المادة التعليمية من خلال اللعب مما اعطى مؤشر في زيادة التحصيل العلمي وتقريب المفاهيم المقررة في الحصة حسب الخطة الموضوعة.

 

123456789101112