قداس أربعاء الرماد لطلاب المدرسة

Tarez Geegieh

 الأربعاء 5/3/2014

أربعاء الرماد هو يوم مميز في حياة الكنيسة وفي حياة المسيحي، وإن كنا نركز في هذا اليوم على الصوم، فالأولى بنا أن نركز على مسيرة التوبة فيه، إن الحركة الخارجية لوضع الرماد على رؤسنا التي تدخلنا في مناخ الخاص للزمن الأربعيني المقدس تدعونا الى ان ننتظر بعمق الى معنى هذه المسيرة الأربعينية فهذه الحركة تحمل معنى عميقاً يلمس قلوبنا هو مسيرة تحرير من عبودية الخطيئة... تحرير الإنسان القديم،.فلا يكون صومنا ظاهرياً وممارستنا شكلية. الله يريد القلوب المتحركة تجاهه بالتوبة، فاعطينا يارب أن نقرع صدورنا ونُمَزَق قلوبنا امامك بالتوبة، اعطينا ان نرجع إليك بكل قلوبنا.
"" ارْجِعُوا إِلَيَّ بِكُلِّ قُلُوبِكُمْ، وَبِالصَّوْمِ وَالْبُكَاءِ وَالنَّوْحِ. وَمَزِّقُوا قُلُوبَكُمْ لاَ ثِيَابَكُمْ " . (يوئيل 2: 12، 13).
(( وبهذه المناسبة أقيم اليوم صباحاً قداس اربعاء الرماد لطلاب المدرسة مع الشكر الجزيل لجميع الكهنة والراهبات في عنجرة .. كل عام وانتم بألف خير. ... زمن صوم مبارك للجميع )).

123456789