فسألتهم هل أنتم غربان؟؟؟؟؟

د. خالد الجواريشد. خالد الجواريش

08-04-2015  23:26

 

 فسألتهم هل أنتم غربان؟؟؟؟؟

 


بقلم/ د. خالد الجواريش

كان عنوان الدًرس في مبحث اللغة العربية " الغراب والجرًة" والتي تدور أحداثه عن غراب يشعر بالعطش وأثناء بحثه يجد جرًة ممتلئة بالماء حتى منتصفها، فما كان منه وبما يتمتع به من ذكاء رباني أن أحضر حجارةً ووضعها في الجرًة حتى ارتفع الماء فيها فشرب وارتوى وإلى هنا تنتهي القصًة، كنت حين حضور هذا الدًرس مشرفاً تربوياً وعندها خطر ببالي سؤال الطًلبة فيما لو ذهبوا إلى رحلة ووجدوا جرًة مليئة بالماء حتى منتصفها فماذا عساهم أن يفعلوا؟ رفع الطًلبة أصابعهم وكانت الإجابة من الجميع بلا استثناء وضع الحجارة في الجرًة حتى يرتفع الماء، فسألتهم هل أنتم غربان؟؟؟؟؟


ومن هذا المنطلق نطرح السؤال التالي: هل نعلًم بأسلوب التلقين؟ أم نعلًم التًفكير؟ وبادئ ذي بدء دعونا نسأل ما هو التًفكير؟ ولماذا يجب أن نعلًمه؟ وما هي أساليب تعليمه؟ وكيف نعلًم التفكير الإبداعي والتًفكير الناقد؟ وأسئلة أخرى كثير سنحاول الإجابة عليها من خلال سلسلة هذه المقالات.


يمثل التفكير أعقد أشكال السلوك الإنساني، حيث يأتي في أعلى مستويات النشاط العقلي، وهذا السلوك ناتج عن وظيفة الدماغ في جسم الإنسان، وقد حاول العلماء فهم هذه الظاهرة وتفسيرها، ومع أنه لا يوجد اتفاق واضح بين العلماء على تعريف التفكير إلا أننا نستطيع القول بأن التفكير هو نشاط عقلي أو مجموعة عمليات يقوم بها الدماغ تحركه أو تستثيره مشكلة أو مسألة تتطلب حلا ويقوم بها الفرد عن وعي وإدراك، وتتأثر بالسياق الاجتماعي والسياق الثقافي الذي تتم في مجاله ويتميز بأنه سلوك هادف ويزداد تعقيداً مع نمو الفرد وتراكم خبراته.


تحتاج عمليات التفكير لعدد من المهارات تسمى مهارات التفكير والتي أهمها: التذكر، الفهم والاستيعاب، التطبيق، التحليل، التركيب، التقويم، التلخيص، المقارنة، الملاحظة، التصنيف، التفسير، النقد، التخيل، جمع البيانات والمعلومات وتنظيمها.


وحتى يتم ترجمة هذا الكلام في غرفة الصًف وبتطبيق ذلك على الدًرس السًابق ويكون ذا فائدة بالنسبة للمربين في جميع المراحل التدريسية فيجب أولاً تسليط الضوء على مهارات التفكير الآتية:


1- مهارة التلخيص: أي وضع الموضوع في صورة موجزة ومكثفة بالتركيز على الفكرة الرئيسة.

(لخًص بلغتك الخاصًة قصًة "الغراب والجرًة")؟


2- مهارة المقارنة: أي إبراز أوجه الشبه والاختلاف بين شيئين وملاحظة ما هو موجود في أحدهما وغير موجود في الآخر.(قارن بين الغراب والإنسان فيما لو وجد الجرًة)؟ (صف الجرًة قبل وبعد وضع الحجارة فيها)؟


3- مهارة الملاحظة: تعني الانتباه والمراقبة من أجل هدف معين وفيها يطلب من الطلبة ملاحظة التفاصيل الجزئية والعلاقات في موضوع ما. (أرسم الجرًة قبل أن يجدها الغراب واذكر ماذا تلاحظ)؟


4- مهارة التصنيف: طريقة لوضع الأشياء في فئات ومجموعات وفقاً لخصائص معينة تتوافر في كل فئة أو مجموعة، ويتم التصنيف من حيث الوظائف أو التركيبات المشتركة بين الموضوعات.  
(صنًف الكائنات الحيًة الآتية: الغراب-الإنسان-الأسد-القط-الرمًان)؟


5- مهارة التفسير: مرحلة تتطلب عدة خطوات تبدأ بجمع الملاحظات ومن ثم تصنيفها وفق فرضية تعبر عن العلاقة أو العلاقات القائمة بين هذه المعلومات والبيانات.(لماذا أحضر الغراب الحجارة)؟


6- مهارة النقد: إصدار أحكام وفق قواعد شروط معينة، وهو لا يعني إظهار الأخطاء والتركيز على جوانب الضعف ونقدها فقط، وإنما الهدف تطوير العمل والأداء وتوسع آفاقه وإثرائه، وهنا يتم طرح أسئلة على الطلبة من مثل ما الذي ترونه جيدا في هذا العمل أو الموقف؟ ماذا تقترحون لتحسينه؟ ما الجوانب الجيدة فيه؟ (ما رأيك فيما قام به الغراب)؟


7- مهارة التخيل: وهو رسم صور ذهنية وله أهمية في تدريب الذاكرة وحل المشكلات.
(تخيًل فيما لو كنت مكان الغراب ماذا كنت ستفعل)؟


8- مهارة جمع البيانات والمعلومات وتنظيمها: وتعمل على تنمية حب الاستطلاع والاكتشاف الذاتي،
وتنمية شخصية الطالب في الجانب الاجتماعي، وتنمية روح البحث العلمي. (هل واجهتك مشكلة مشابهة لمشكلة الغراب؟ كيف قمت بحلًها)؟