بمناسبة اليوم العالمي للسلام 2014 عبارات في رسالة البابا فرنسيس تحدد مسيرة البشرية نحو السلام

01-01-2014  14:19

 بمناسبة اليوم العالمي للسلام 2014 عبارات في رسالة البابا فرنسيس تحدد مسيرة البشرية نحو السلام

  

-  في عالم اليوم "نقص عميق في الأخوة" و"غياب ثقافة التضامن".

أين أخوك: هوية قايين وهابيل العميقة ودعوتهما بأن يكونا إخوة بالرغم من اختلاف نشاطهما وثقافتهما وطريقة تعاطيهما مع الله والخليقة.

-  لأن لكم أبا واحدا هو الآب السماوي، أنتم جميعا إخوة (راجع متى 23: 8-9).

أبوة مولدة للأخوة لأننا عندما نقبل محبة الله تصبح هذه المحبة العامل الأروع في تحول الوجود والعلاقات مع الآخر فتفتح البشر على التضامن والمشاركة الفاعلة.

-  في عائلة الله لا يمكن أن نقف غير مبالين أمام مصير الإخوة.

-  الأخوة هي الأساس والطريق الى السلام.

-  إذا ما اعتبرنا السلام عملا تضامنيا فلا بد من التفكير بأن الأخوة ركيزته الأساسية.

-  يؤكد يوحنا بولس الثاني: السلام خير لا يتجزأ، إما أن يكون للجميع أو لا يكون لأحد.

التضامن المسيحي يتطلب أن نحب القريب ليس فقط ككائن بشري بحقوقه ومساواته تجاه الجميع بل كصورة حية لله الآب.

غياب الأخوة سببا هاما للفقر في العالم.

-  الأزمةالإقتصادية بإمكانها أ، تشكل فرثة ملائمة لاستعادة فضائل الحذر وضبط النفس والعدالة والقوة الداخلية.

-  خبرة الحرب تشكل جرحا خطيرا وعميقا يصيب الأخوة.

- نداء البابا فرنسيس: اكتشفوا مجددا في من تعتبرونه اليوم عدوا يجب قتله أخا لكم وأوقفوا يدكم، تخلوا عن طريق السلاح واقتربوا من الشخص الآخر بواسطة الحوار والقفران والمصالحة لإعادة بناء العدالة والثقة والأمل من حولكم.

- الأخوة تولد السلام الإجتماعي لأنها تخلق توازنا بين الحرية والعدالة، بين المسؤولية الشخصية والتضامن، بين خير الأفراد والخير العام.

روح الأخوة الأصيل يتغلب على الأنانية الفردية التي تعترض إمكانية أن يعيش الأشخاص بحرية وبتناغم مع بعضهم البعض.

مأساة المخدرات، ومأساة استغلال العمل، ومأساة النشاطات المالية غير المشروعة، ومأساة الدعارة ، ومأساة الإتجار بالكائنات البشرية، ومأساة المهاجرين... كلها تناهض الأخوة.

الأخوة تساعد في الحفاظ على الطبيعة وتنميتها.

-  تحتاج الخوة لأن تُكتشف وتُحب وتُختبر وتُعلن ويُشهد لها.

"أنا في وسطكم كالذي يخدم" : كل نشاط يجب أ، يكون مطبوعا بموقف خدمة الأشخاص، خصوصا البعيدين منهم والغرباء .

-   الخدمة هي روح الأخوة التي تبني السلام.